كيف تعمل المقايضة

للمقايضة المالية لغتها الخاصة التي يمكن أن تبدو معقدة بالنسبة للمبتدئين وأولئك الذين يتعلمون المقايضة. بمجرد أن تفهم الطريقة التي تعمل بها الأمور يمكنك بدء بناء استراتيجية مقايضة متماسكة، وهي واحدة من أهم العوامل في المقايضة الناجحة.
في إيفينوكس، نقدم مقايضة عقد الفرق وهو أسهل طريقة لبداية المقايضة. يسمح لك عقد الفرق بتخمين حركة أسواق المال العالمية دون شراء أسهم فعلية. حيث أن عقود الفرق تتطلب إنفاقًا أصغر، فهذا يعني أن المقايضة في الأسواق يمكن للمزيد من الناس الوصول إليه.
لذلك إن كنت تضع خطة لمقايضة فوريكس الخاصة بك أو تتساءل عن كيفية الاستثمار في سوق الأسهم التجارية مع عقود الفرق، استمر في القراءة...

كيف تقايض في فوريكس – مقايضة فوريكس

مقايضة سعر الصرف هي شراء عملة في مقابل الأخرى. وتُسمى أزواج العملة.
لذلك عندما يتم إقرار السعر فهو يشير غلى ثمن الوحدة الواحدة التي تشتريها العملة الأولى من العملة الثانية.
يبيع المقايضون ويشترون هذه الأزواج بناءً على تخمينهم حول أداء هذه الأزواج في مقابل بعضها الآخر.
في زوج الجنيه الإسترليني/ الدولار، إن كنت تعتقد أن الجنيه سيزيد في القيمة مقابل الدولار ستقوم بشراء الإسترليني/ الدولار. إن كنت تعتقد أن الجنيه سيفقد قيمته في مقابل الدولار، ستبيع الإسترليني/ الدولار.
مع ذلك أنت لا تشتري ببساطة مئات الأضعاف من العملة، كما لو كنت ذاهب إلى مكتب تغيير العملة في المطار. أنت تستثمر في “احصص” من العملة.
الحصة القياسية هي 100000 من أية عملة. يمكنك أيضًا المتاجرة بحصص قليلة (1000) وحصص ضئيلة (1000).
لكن عندما تبدأ المقايضة على الفوريكس، لا تحتاج لشراء 100000 دولار، بل يمكنك استخدام عقود الفرق للمداولة على قيمة “الحصة” الإجمالية المتغيرة.

 

الفاعلية المالية والهامش

لنقل إن لديك حساب مقايضة مودع فيه 1000 إسترليني.
أنت تعتقد أن الإسترليني سيرتفع في قيمته أمام الدولار الأمريكي، لذلك تقرر شراء عقد فرق إسترليني/دولار.
يقدم سمسارك لك هامش بمقدار 30:1. هذا يعني أن لكل دولار تضعه فيه، يمكنك الوصول لثلاثين. يعطيك الهامش المتزايد “فاعلية مالية” أي قدرة على الاستثمار في حصة ذات حجم عالٍ مُستخدمًا استثمارًا أقل من حسابك الشخصي.
ضع في حسبانك أنك لا تشتري أصلًا. بل تشتري ببساطة عقدًا يقولك إنك جاهز للاستثمار في حركة السوق، التي تأمل في أن ترتفع.
أن تكتشف الهامش المطلوب.

أن تفهم الثمن الذي تحتاج أن تودعه لكل حصة من حصص الإسترليني/ الدولار، مع جنيه بقيمة 1400 دولار.
بالطبع لديك فقط 1000 إسترليني في هذا المثال، يمكنك المقايضة بالحصة القليلة أو الضئيلة.

حصة الهامش القليلة: 2142 إسترليني
حصة الهامش الضئيلة: 214 إسترليني

 

نقاط مؤشر السعر والربح/ الخسارة

بمجرد أن تحصل على عقد الفرق الخاص بك فأنت الآن تنظر إلى حركة السوق لتراقب ربحك وخسارتك.
حركة وحدة واحدة في أي سوق تُدعى نقطة مؤشر السعر
تتم قياس نقطة مؤشر السعر من خلال العدد العشري الرابع. مع استثناء الين الياباني حيث تتم حسابها من ثاني رقم عشري.
إذ يتحرك هذا الرقم صعودًا وهبوطًا فإنه يمثل الربح أو الخسارة في وحدة من استثمارك.
عادةً ما تشير نقطة مؤشر السعر إلى العملة المعلنة ثانيةً في زوج عملتك.

على سبيل المثال إن كان حسابك بالإسترليني، فأنت تقايض يورو/ إسترليني، فإن نقطة مؤشر السعر هي 10 إسترليني (1 حصة)، 1 إسرتليني (حصة صغيرة) و0.10 قرش (حصة ضئيلة).
أيًّا كان زوج عملتك، ستكون نقطة مؤشر السعر 10، 1 أو 0.1 من العملة الثانية، على أساس فاعليتك المالية أو هامشك. لاكتشاف قيمة عملتك الأم، قم ببساطة بقسمة قيمة نقطة مؤشر السعر على سعر صرف العملة.
لذلك أيًّا كان إجمالي حركة نقطة مؤشر السعر، في أي اتجاه، قم بضرب هذا في قيمة نقطة مؤشر السعر لاكتشاف ربحك/ خسارتك.

 

المقايضة بعقود فرق أخرى

عندما تقايض بعقد الفرق في الأسواق الأخرى، سيظل الهامش والفاعلية المالية يتم تطبيقها. على الرغم من أن قيمة وحجم الحصة يتغير.
في الأسهم هناك 100 في الحصة. في السلع والعقود الآجلة يمكن أن يتنوع الرقم وفقًا للبند، مع الذهب 100 أونصة و5000 أونصة للفضة.
كما هو الحال مع أي عقد من عقود الفرق، فإن خسائرك وأرباحك تحددها حركة أقل قدر من التغير أو التغير في قيمة الأصل.
للمزيد من الشرح عن الهوامش والمنشورات، انظر هنا.